جعفر عباس
جعفر عباس

الكاوبوي في مدارس تكساس

جعفر عباس

وكأن المعلمين عندنا مش ناقصين، ولا يكفيهم أنهم أتعس شرائح الخدمة العامة حظا من حيث الرواتب وشروط العمل الأخرى، فقد صاروا ملطشة على أيدي الطلاب، حتى اضطر نحو مائة معلم في بلد خليجي إلى رفع عريضة إلى وزارة التربية تطالب بتوفير الحماية للمعلمين ضد العنف الطلابي المتمثل في الاعتداء الجسماني أو تحطيم سيارات المعلمين.. سبحان الله، يحدث هذا ولم يحسم بعد الجدل حول: هل يحق للمعلم ممارسة العقاب البدني مع الطلاب؟ والآن صار السؤال: كيف نمنع الطلاب من معاقبة المدرسين بدنيا؟

في مدرسة ساوث أوك كليف الثانوية في ولاية تكساس اكتشف أولياء الأمور ومعهم وسائل الإعلام أن إدارة المدرسة تمارس أسلوبا ثوريا مع الطلاب المشاكسين، ولأن الأمريكان يفهمون أصول التربية الحديثة، فإن المعلمين في تلك المدرسة لم يكونوا يعاقبون الطلاب الذين يتشاجرون مع بعضهم بعضا. بل، وكلما سمع معلم طالبين في فاصل ردح: يا ابن ال.... صن أوف أ.... أتحداك.. لو أنت راجل.. هنا ينادي المعلم أحد رجال الأمن في المدرسة «وطالما المدرسة في ولاية تكساس فلابد أن تكون بها كتيبة من رجال الأمن». المهم يعطي المعلم رجل الأمن توجيهاته: خذ هذين الطالبين إلى القفص، فيسحب رجل الأمن الطالبين إلى غرفة الجمباز، حيث توجد حلبة حولها سياج معدني ويطلب من الطرفين المتشاجرين تصفية حساباتهما بالملاكمة بلا قفازات.. ولا تنتهي الملاكمة إلا بسقوط أحد الطرفين أو بتدخل رجل الأمن عندما يحس بأن أحدهم يكاد أن يروح فيها... بل كشفت صحيفة دالاس مورنينق نيوز أن أحد رجال الأمن في المدرسة دخل في ملاسنة مع طالب ثم طلب منه: لو أنت رجل من ظهر رجل ادخل معي الحلبة ونشوف من فينا يهزم الثاني؛ وسيزول عنك العجب والدهشة إذا تذكرت أن كل ذلك حدث في مدرسة في تكساس.. وتكساس هي التي أنجبت أشهر كاوبوي في التاريخ!! هل عرفته؟ عفارم وعليك نور.. جورج دبليو بوش الذي حوَّل الكرة الأرضية إلى حلبة ملاكمة، وبنفس أسلوب مدرسة ساوث أوك كليف جعل العراقيين والأفغان يلاكمون بعضهم بعضا بالقذائف الصاروخية والألغام!!
وكشف التحقيق البوليسي أن هذه المدرسة لا تمارس الإبداع فقط في مجال «التأديب»، بل في المجال الأكاديمي، ففي الولايات المتحدة قد لا تقبل بك جامعة ودرجاتك بتقدير جيد بينما تقبل آخر درجاته بتقدير وسط.. لماذا؟ لأن الأخير رياضي وسيسهم في حصول الجامعة على الكؤوس، وبعد احتجاجات متكررة صار الرياضيون مطالبين بإحراز حد أدنى من الدرجات في مواد معينة كشرط لاشتراكهم في المنتخبات المدرسية والجامعية، وكشف تحقيق الشرطة أن إدارة تلك المدرسة التكساسية كانت تعطي الرياضيين درجات «بالهبل» رغم رسوبهم في الاختبارات، فقط لضمان أن يحتفظوا بحق المشاركة في المنافسات الرياضية ويرفعوا أسهم المدرسة.
كانت المدرسة التي تلقيت بها تعليمي الثانوي تدار على النمط الإنجليزي، وكان جميع الطلاب مطالبين بالاشتراك في دورة سنوية لألعاب القوى الأولمبية، وبما أن خيبتي في الرياضة كانت مكملة لخيبتي في الرياضيات فقد كنت أستأجر رياضيين من الباطن كي يشتركوا في منافسات ويسجلوا النقاط التي يحصلون عليها في بطاقتي مقابل سيجارة أو كوب شاي أو عصير.. يعني أبو الجعافر كان تكساسي النزعات وبالتالي ليس من حقي أن أتهكم على تلك المدرسة البلطجية.
وأترك الحكم للقارئ ليقرر هل أسلوب هذه المدرسة التكساسية «التربوي» أفضل أم ذاك الذي كتبت عنه هنا قبل شهور عن معلمة مدرسة في زيمبابوي كانت تخير تلاميذها المغضوب عليهم بين عقوبة الجلد وبين الرضاعة من صدرها، وبداهة فقد كان معظم التلاميذ يختارون الرضاعة وبهذا صار عشرات العيال في زيمبابوي إخوة بالرضاع ولكن نو بروبليم لأنهم غير مسلمين.

العفن المربح والعفن المخرب

الخميس 19 مارس 2020 م

ارحموني من سيرة الكورونا

الأربعاء 18 مارس 2020 م

الدش الدح أمبو

الثلاثاء 17 مارس 2020 م

اترك تعليقك

قمة الـ20

نشكر هؤلاء

أمير الباحة يشكر عدداً من رجال الأعمال بالمنطقة

أمير الباحة يشكر عدداً من رجال الأعمال بالمنطقة

أعرب صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة عن شكره لعدد من رجال الأعمال على مبادرتهم في إعفاء المستأجرين من قيمة الإيجار الشهري لمحلاتهم خلال فترة إغلاق المحلات في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية التي اتخذتها الجهات الحكومية للحد من انتشار فيروس كورونا وحفاظاً على سلامة المواطنين, كما شكر سموه عدداً من رجال الأعمال بالمنطقة لعرض عقاراتهم تحت تصرف الصحة في حال دعت الحاجة لها.

المكتبة المقروئة

ابحث هنا

التصويت

كم عدد المرات التي سبق لك وتطوعت فيها؟

ألبوم الصور